جون يوسيفيدس

الرئيس التنفيذي للمجموعة بشركة الغرير للاستثمار

جون يوسيفيدس هو الرئيس التنفيذي للمجموعة بشركة الغرير للاستثمار ومسؤولٌ عن قيادة ما يُعد واحدًا من الشركات العائلية المتنوعة والكبرى في الإمارات العربية المتحدة، والتي تضم ستة قطاعات صناعية متميزة وأكثر من 28000 موظف. وملتزمٌ بقيادة التغيير في الأعمال التحويلية. كُلف جون بتقديم المرحلة التالية من مسار الشركة نحو نموها أثناء الحفاظ على القيم التراثية الأساسية للاسم المرموق عائلة الغرير. 

قبل انضمام جون إلى شركة الغرير للاستثمار ، شغل منصب الرئيس التنفيذي في نور بنك خلال الفترة 2017-2020.ومن خلال غرسه ثقافة الشفافية والابتكار، نجح في مضاعفة قيمة أصحاب المصلحة على مدى عامين. قبل هذا، قضى جون أكثر من ثماني سنوات في بنك المشرق، في مجموعة من المناصب شملت رئيس المجموعة ونائب الرئيس التنفيذي للشركات والخدمات المصرفية الاستثمارية. وقبل انتقاله إلى دولة الإمارات العربية المتحدة في عام 2000، شغل جون عددًا من المناصب التنفيذية العليا في البنوك الدولية في سنغافورة وسريلانكا وموطنه الأصلي أستراليا. وطوال حياته المهنية، بنى جون أكثر من خمسة وثلاثين عامًا من الخبرة في الصناعة المصرفية، ونال إقرارًا متواصلًا بنهجه المستند إلى الغرض في ممارسة الأعمال التجارية. 

يحمل جون درجة الماجستير في إدارة الأعمال التنفيذية من جامعة موناش المرموقة الأسترالية.

"أسعى في كل يوم لإحداث تأثير إيجابي على من حولي - ومستميت لترك تراث مفيد. وبصفتي قائدًا، فأنا متحمس لتشجيع الآخرين وإلهامهم للابتكار واحتضان التغيير والتطلع إلى التميز ".

أرتورو لوجان

الرئيس التنفيذي لمشاريع شركة الغرير للاستثمار

أرتورو لوجان هو الرئيس التنفيذي لقطاع المشاريع في شركة الغرير للاستثمار. ويتولى مسؤولية قيادة التحول في مجموعة الأعمال المتعددة المتنوعة، ابتداءً من السيارات،الطباعة والنشر، صرف العملات/التجزئة، التعليم، الشحن، الخدمات اللوجستية والسفر، وغيرها من الأمور، وفي الوقت ذاته يسعى إلى تعزيز قيمة أصحاب المصلحة، وتحسين مشاركة موظفينا والنهوض بمستوى المجتمع وخلق تأثيرًا إيجابيًا على المستوى الاجتماعي والبيئي. يشغل أرتورو أيضًا منصب مدير جامعة الغرير ومدرسة دار المعرفة للبكالوريا الدولية الواقعين في دبي.

وفي ظل أكثر من 25 عامًا من الخبرة في قيادة الشركات العالمية، مكّن نهج أرتورو القائم على الهدف والقيادة التحويلية المؤسسات من تحقيق نتائج مالية استثنائية، وفي الوقت ذاته صنف العديد منها بالتزامن على أنها أماكن ممتازة للعمل. وقبل انتقاله إلى الشرق الأوسط، شغل أرتورو مناصب قيادية عالمية في 100 شركة من شركات فورتشن غلوبال وشركات الأسهم الخاصة عبر أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية وأمريكا اللاتينية.

وقد حصل أرتورو على ماجستير إدارة الأعمال مع مرتبة الشرف من كلية وارتون للأعمال المرموقة بجامعة بنسلفانيا. وحاصل أيضًا على بكالوريوس العلوم في الهندسة(الاقتصاد والتمويل والإدارة) مع مرتبة الشرف من كلية وارتون للأعمال، بالإضافة إلى برامج الإدارة المتقدمة من كلية هارفارد للأعمال.

أرتورو حاصل على الحزام الأسود في شهادة ماجستير ستة سيجما المعتمدة ومعترف به كأول مدير تنفيذي في إسبانيا يحمل مارشال جولدسميث إس إل سي المرموقة لتطوير القيادة.

" أسعى إلى تعزيز نوعية حياة موظفينا وعملائنا ومجتمعاتنا التي نخدمها، مع بناء أعمال مستدامة لترك إرث أفضل للأجيال القادمة. وبهذه الطريقة، نحقق التأثير المزدوج لقيادة الأعمال نحو تحقيق الربحية، بينما ننشط في عملنا كقوة تحمل الخير لمساهمينا ".

بدر عبد الله الغرير

الرئيس التنفيذي لشركة الغرير للأجرة

بدر الغرير هو الرئيس التنفيذي لشركة الغرير للأجرة، أحد أكبر أساطيل سيارات الأجرة في الإمارات العربية المتحدة. فمن خلال قيادته الحكيمة، يتولى بدر مسؤولية قيادة التحول الاستراتيجي للأعمال بما يتوافق مع اتجاهات السوق المتطورة وطلب المستهلكين. يشرف بدر من خلال منصبه على العمليات الجارية لجميع الأقسام ويقود الشركة نحو أهدافها وغاياتها الأساسية في المساهمة نحول مستقبل التنقل. وبما يتوافق مع مبادرات رؤية الإمارات 2030 "الخضراء"، كانت شركة الأجرة أول شركة سيارات أجرة في الإمارات العربية المتحدة تدمج سيارات الأجرة الهجينة في أسطولها.

قبل تعيينه في منصب الرئيس التنفيذي لشركة الأجرة، شغل بدر منصب الرئيس التنفيذي في شركة الغرير للإنشاءات. من خلال هذا المنصب، أثبت قيادة رشيدة لإدارة محفظة الأعمال الحالية، بالإضافة إلى زيادة تواجد الأعمال في المملكة العربية السعودية والهند وقطر. قبل انضمامه إلى الغرير في عام 2006، شغل بدر مناصب عليا في دبي القابضة.

يحمل بدر درجة البكالوريوس في الاقتصاد من جامعة بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية.

ديبرا تيليس

نائب رئيس مجموعة الأفراد والثقافة، بشركة الغرير للاستثمار

ديفيا باتيجا

رئيسة مجموعة التميز المؤسسي بشركة الغرير للاستثمار

ديفيا باثيجا هي رئيسة مجموعة التميز المؤسسي في شركة الغرير للاستثمار حيث تتولى مسؤولية تقديم تجربة مذهلة للعملاء وضرب نماذج تشغيلية من الجيل التالي عبر أعمالنا. وبالتالي ضمان قدرة الذكاء الاصطناعي العام على الحفاظ على مستويات جديدة من التركيز على العملاء والمرونة والكفاءة والقدرات التي تواصل بناء القيمة.

وبصفتها رائدة التغيير الاستراتيجي والإبداعي، تمتع ديفيا بأكثر من 18 عامًا من الخبرة العالمية في المؤسسات الرائدة في قطاع الخدمات المالية. ومن خلال تطبيق نهج يوازن بين تجربة العملاء والأجندة التجارية، نجحت في تحويل الأعمال خلال فترات النمو والتوحيد والتحول.

وبصفتها محترف التحويل عالي التخصص، تشتهر ديفيا بقيادة برامج متعددة الوظائف تركز على تحسين أداء الأعمال وإدارتها. قبل انضمامها إلى شركة الغرير للاستثمار، شغلت منصب الرئيس التنفيذي للعملاء في شركة سايبورغينتل، وهي شركة برمجيات للذكاء الاصطناعي، حيث كانت جزءًا من الفريق المؤسس الذي يقود رؤية المؤسسة واستراتيجيتها، ومسؤولة عن العلاقات الشاملة مع العملاء والشراكات التقنية الاستراتيجية.

تضمنت مناصبها السابقة التي شغلتها مديرة المشاريع في بنك رأس الخيمة الوطني، حيث قادت مبادرات التحول الرقمي التي قدمت أفضل رحلات العملاء الرائدة، وحدت من التكلفة التشغيلية، وحققت زيادة في الإيرادات أثناء تمكينها النظم البيئية الرقمية وتحديث بنية المؤسسة؛ وشغلت منصب نائب الرئيس في مكتب التحول ببنك المشرق حيث قدمت ديفيا تحولًا شاملًا عبر العديد من وظائف الشركة التي تقدم نموًا يركز على العملاء وتأثيرًا على الأعمال.

حصلت ديفيا على دبلوم الدراسات العليا في إدارة الأعمال والخدمات المصرفية والتسويق من معهد ماونت كارمل للإدارة.

"أواصل السعي لأصبح أفضل نسخة من نفسي في كل ما أفعله، وأن أشجع الآخرين وأشركهم وتمكينهم من الإيمان بغد أفضل."

جمال جوري

الرئيس التنفيذي لشركة الغرير الدولية للموارد والزيوت والبروتينات وشركة الغرير للأغذية

جمال هو الرئيس التنفيذي لشركة الغرير للموارد والزيوت والبروتينات وشركة الغرير للأغذية. من خلال قيادته، تحولت الأعمال من جهات إقليمية صغيرة لتصبح مزودي حلول سلسلة التوريد الرئيسية للسلع الرئيسية اللينة مثل الدقيق والقمح والذرة والشعير والبذور الزيتية عبر الأسواق في دول مجلس التعاون الخليجي وجنوب شرق آسيا وأفريقيا. في عام 2020، شهدت شركة الغرير للموارد والزيوت والبروتينات عامًا هامًا في تاريخها حيث طحنت أكثر من مليون طن من بذور الكانولا في عام واحد.

خلال الفترة التي قضاها جمال في هذا المنصب، كان جزءًا نشطًا من رابطة القمح الأمريكية، والرابطة الدولية لأصاحب المطاحن، ورابطة الحبوب العالمية، ورابطة تجارة الحبوب والأعلاف، ومجلس تصدير فول الصويا الأمريكي، والتزم بتعزيز الأمن الغذائي والسلامة في سوق الغذاء العالمي.

قبل أن يصبح جمال الرئيس التنفيذي، كان نائب رئيس الشركة التي تترأس تجارة وشراء الحبوب والبذور الزيتية. في عام 2004، أضيفت أعمال النفط مع إعادة تسمية الشركة بعد ذلك لتصبح شركة الغرير للموارد والزيوت والبروتينات، كما هو معروف اليوم. قبل انضمام جمال إلى شركة الغرير، شغل مناصب في تجارة السلع والعملات وتبادلها عبر مختلف القطاعات الصناعي.

تخرج جمال من كلية الاقتصاد بالجزائر بدرجة البكالوريوس في الاقتصاد، تخصص الإدارة، وأكمل درجة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة ولاية سان دييغو بالولايات المتحدة الأمريكية.

كيه. يعقوب جون

الرئيس التنفيذي: لشركة الغرير للهندسة وشركة الغرير للطاقة وشركة الغرير لقواطع نظام تكييف الطاقة وشركة الغرير للألمنيوم وشركة الغرير للمصاعد وتكنولوجيا المعادن

يعقوب جون هو الرئيس التنفيذي لشركة الغرير للهندسة وشركة الغرير للطاقة وشركة الغرير لقواطع نظام تكييف الطاقة وشركة الغرير للألمنيوم وشركة الغرير المصاعد وتكنولوجيا المعادن ومجموعة شركات تتراوح من الإنشاءات إلى التصنيع إلى التجارة. في هذا المنصب، يتولى يعقوب مسؤولية قيادة الأعمال المختلفة والإشراف على التشغيل الكامل وفقًا للخطط الإستراتيجية لشركة الغرير للاستثمار. يعمل يعقوب أيضًا عضوًا في مجلس إدارة المشروع المشترك بين شركة الغرير وشركة هيتاشي، يُدعى هاي- ستار لحلول المياه متخصص في خدمات إدارة المياه والصرف الصحي.

تتمثل مهمة يعقوب، الساعي خلف التميز، في بناء الشركات بشكل استراتيجي والتي تقدم حلولًا هندسية موثوقة ومستدامة ومبتكرة لصناعة البنية التحتية، والمحافظة على المعايير السامية في الجودة والصحة والسلامة والرفاهية والبيئة، أثناء الحفاظ على القيم الأساسية للعائلة المؤسسة.

عُين يعقوب، الذي يحظى بأكثر من خمسة وثلاثين عامًا من الخبرة في المجال، في شركة الغرير للاستثمار في أوائل عام 2017 بإسناد إليه مسؤولية تطوير الأعمال المختلفة على مستوى القاعدة الشعبية. قبل انضمامه إلى شركة الغرير للاستثمار، عمل يعقوب لأكثر من 26 عامًا لدى واحدة من أكبر تكتلات البناء في المنطقة والتي تسمى إيه تي أي. شغل مجموعة من المناصب العليا شملت المدير العام بحلول عام 2004، والمدير بحلول عام 2014، وفي النهاية الرئيس التنفيذي للعمليات لعملياتها في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. قبل انتقال يعقوب إلى دولة الإمارات العربية المتحدة في عام 1990، قضى أكثر من خمس سنوات في العمل لدى العديد من الشركات الكبرى في الهند، حيث قام بتنفيذ مشاريع كبيرة الحجم (الأسمنت والغزل والصلب) وإنشاء محطات توليد الطاقة عالية الجهد.

تخرج يعقوب كمهندس كهرباء وإلكترونيات من الهند وأكمل "برنامج الإدارة العامة" في كلية إدارة الأعمال المرموقة في "جامعة سنغافورة الوطنية". يعقوب أيضًا "أخصائي المستوى المعتمد" من معهد أبتايم بالولايات المتحدة الأمريكية.

"أسعى إلى تشجيع الآخرين على اكتشاف قدراتهم، وتحويل هدفهم إلى واقع ملموس، وتطوير مهارات القيادة على جميع المستويات."

ليزا نيكولز

الرئيسة التنفيذية لشركة الغرير للطاقة

ليزا نيكولز هي الرئيسة التنفيذية في شركة الغرير للطاقة. قبل هذا المنصب، شغلت منصب نائب الرئيس للشؤون المالية في شركة الغرير للأغذية والموارد لمدة أربع سنوات، وخلال هذه الفترة، ساهمت ليزا مساهمة كبيرة في نمو أعمال الأغذية والموارد. وتحت إشرافها المالي وفي ظل القيادة التحويلية لقيادة الأعمال، أصبحت الشركة جهة رائدة في صناعات السلع الأساسية اللينة، مثل الدقيق والقمح والذرة والشعير والبذور الزيتية عبر الأسواق في دول مجلس التعاون الخليجي وجنوب شرق آسيا وأفريقيا.

تحظى ليزا بأكثر من 30 عامًا من الخبرة في مناصب عليا في الشؤون المالية والاستراتيجية في منطقة الشرق الأوسط وآسيا والمحيط الهادئ وأوروبا والولايات المتحدة الأمريكية وأفريقيا. وخلال حياتها المهنية، قامت ببناء قدرات كبيرة في قيادة فرق التمويل والاستراتيجية والتدقيق والخدمات المشتركة. قبل انضمامها إلى شركة الغرير للاستثمار، شغلت ليزا مناصب قيادية في شركات الأغذية والمشروبات متعددة الجنسيات، وصناعة الكيماويات والأدوية وفي شركة ناشئة ناجحة للطائرات بدون طيار.

تخرجت ليزا من جامعة أكسفورد بدرجة البكالوريوس في الرياضيات وهي عضو في معهد تشارترد للمحاسبين الإداريين. كما إنها شغوفة بالتمتع بالصحة والعافية، فهي أيضًا ممارس مؤهل في التغذية التشخيصية الوظيفية.

"أسعى إلى الإقدام على الحياة وحبها، لذلك أهدف إلى أن أكون عطوفة مع الجميع وأن أخلق بيئة يشعر فيها الناس بالحرية في تقديم أفضل ما لديهم والاستمتاع برحلتهم في الحياة!"

ماريندا شيهان

نائبة رئيس المجموعة لتكنولوجيا المعلومات بشركة الغرير للاستثمار

ماريندا شيهان هي نائبة رئيس تكنولوجيا المعلومات في شركة الغرير للاستثمار. وهي مسؤولة عن الإشراف على إستراتيجية تكنولوجيا المعلومات والإستراتيجية الرقمية للمجموعة وتطويرها، وتحديث مجموعة التكنولوجيا وضمان التشغيل السلس لنظامنا البيئي لتكنولوجيا المعلومات. بدورها، تتيح ماريندا فرصًا للتحول والابتكار، إلى جانب قدرتها الفطرية على تكوين فرق عالية الأداء، لتمكين الرحلة التحويلية للمجموعة.

بفضل خبرتها التي تمتد لأكثر من 20 عامًا، تعد ماريندا أحد المتخصصين المخضرمين في مجال تكنولوجيا المعلومات وتمتلك ثروة من الخبرة في قيادة عمليات التحول المؤسسي وإنشاء الحلول التي محورها العملاء، وهذا يشمل الخبرة في الشركات العالمية الرائدة ومؤسسات الخدمات المالية. إنها شغوفة بالتحول والاستفادة من التقنيات المبتكرة مثل الذكاء الاصطناعي، والتحليلات المتقدمة، وإنترنت الأشياء، والخدمات الدقيقة، والحلول السحابية الأصلية، وبناء الهياكل الحديثة من أجل تمكين الشركات من رقمنة الخدمات عاجلًا لتلبية طلبات العملاء المتزايدة بطريقة مرنة.

قبل انضمامها إلى شركة الغرير للاستثمار، قادت ماريندا برامج تحويل تكنولوجيا المعلومات الرئيسية في مجموعة الفطيم في دبي لتعزيز الكفاءات ودعم نمو الأعمال. وقبل انتقالها إلى دبي، شغلت مناصب تنفيذية في المؤسسات المالية الرائدة في بلدها الأصلي جنوب إفريقيا، بما في ذلك ديلويت للاستشارات ومجموعة ستاندرد بنك ونيدبانك.

ماريندا حاصلة على شهادة في التطوير التنفيذي الدولي وبكالوريوس التجارة وماجستير في قيادة الأعمال.

"أسعى إلى إحداث فرق كل يوم ومساعدة الناس على إدراك إمكاناتهم والإيمان بأنفسهم."

مايكل مونتغمري

رئيس التدقيق التنفيذي للمجموعة ورئيس المخاطر للمجموعة رئيس الامتثال للمجموعة في شركة الغرير للاستثمار

مايكل مونتغمري هو الرئيس التنفيذي للتدقيق للمجموعة ورئيس المخاطر للمجموعة ورئيس الامتثال للمجموعة في شركة الغرير للاستثمار. إنه يتولى مسؤولية قيادة إدارة الحوكمة والمخاطر ووظائف التدقيق الداخلي. بدوره، يقدم مايكل استشارات ثاقبة وإستراتيجية حول مخاطر الأعمال والسياق التنظيمي والفرص لزيادة الضوابط الداخلية من أجل دعم الأهداف والأداء العام للشركة.

يتمتع مايكل بخبرة تزيد عن 30 عامًا في التدقيق الداخلي وضمان المخاطر والتمويل عبر القطاعين الخاص والعام، بالإضافة إلى مجموعة واسعة من العملاء الدوليين في جميع أنحاء أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية والشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا. قبل ترك مايكل التدريب، تطورت خبرته المهنية حصريًا في ثلاث من "أكبر خمس" شركات عالمية، بعد تأهيله كمحاسب قانوني (الرابطة الأمريكية للاستشارات) خلال فترة عمله في برايس ووتر هاوس كوبرز في المملكة المتحدة.

يحظى مايكل بسجل حافل في بناء الفرق التي تقدم خدمة مخصصة لأصحاب المصلحة المؤسسيين ودفع تحسينات الأعمال من خلال الحوكمة الثاقبة وإدارة المخاطر والتسليم السريع. يتوافق نهجه ومنهجيته مع المعايير الدولية الرائدة لحوكمة الشركات وإدارة المخاطر والضوابط الداخلية. قبل انضمام مايكل إلى شركة الغرير للاستثمار، شغل منصب رئيس التدقيق التنفيذي للمجموعة العالمية في مجموعة المهيدب في المملكة العربية السعودية.

مايكل حاصل على درجة بكالوريوس العلوم في الاقتصاد (مع مرتبة الشرف) في إدارة الأعمال من جامعة ويلز. كما أنه حاصل على دبلوم دراسات عليا في المحاسبة بتقدير من جامعة أولستر. مايكل هو أيضًا محاسب قانوني بريطاني.

"أسعى إلى تحقيق التركيز المهني في حوكمة الشركات العملية والمتناسبة وإدارة المخاطر وأطر عمل الرقابة الداخلية. فالحوكمة الرشيدة مفيدة للأعمال ".

محمد عادل حنيف

الرئيس التنفيذي للعمليات بمرافق الغرير

محمد عادل حنيف هو الرئيس التنفيذي للعمليات في مرافق الغرير. انضم إلى شركة الغرير للاستثمار في أوائل عام 2017 وكان يؤدي دورًا فعالًا في إنشاء قسم المرافق في الشركة. ويتولى مسؤولية إدارة عمليات الإمارات العربية المتحدة وقطر لمرافق الغرير الخاصة بصيانة المباني الحديثة، الشركة الرائدة في حلول الخدمات الخفيفة في الإمارات العربية المتحدة، وشركة الغرير للرخام، المتخصصة في توريد الأحجار الطبيعية وتركيبها للتشطيب الداخلي والخارجي.

باعتبارها مؤسسة يدفعها الهدف، نجحت مرافق الغرير والشركات التابعة لها في تنفيذ مجموعة من العمليات لتبسيط العمليات وتحسين الكفاءات التشغيلية، إلى جانب تعزيزها معنويات الموظفين وتحقيق رضا أصحاب المصلحة.

بفضل خبرته التي تمتد لأكثر من 30 عامًا، يعد محمد عادل محترفًا موجهًا لتحقيق النتائج ويحظى بخبرة فنية وتجارية واسعة، إلى جانب نهج عملي لقيادة التخطيط الاستراتيجي لإنشاء مشاريع جديدة وتحسين الكفاءات في وحدات التشغيل الحالية وتبسيط الأنظمة وأعمال العمليات. قبل انضمامه إلى شركة الغرير للاستثمار، عمل محمد عادل لدى مجموعة إيتا منذ عام 1988، حيث كان مسؤولاً عن تطوير الإدارات "الأساسية" لتحقيق نمو الأعمال.

محمد عادل حاصل على درجة البكالوريوس في الهندسة الميكانيكية من جامعة مدراس.

"أسعى إلى مواصلة تحفيز فريقي وإلهامهم بالابتكار ومساعدتهم على التعلم - عدم التعلم - إعادة التعلم."

نبيل وحيد

الرئيس المالي للمجموعة بشركة الغرير للاستثمار

نبيل وحيد هو المسؤول المالي للمجموعة في شركة الغرير للاستثمار. بصفته جزءًا من فريق الإدارة التنفيذية، يتولى نبيل مسؤولية القيادة وتقديم الاستشارات بشأن إستراتيجية الأعمال طويلة المدى والتخطيط المالي للمجموعة. ويتولى أيضًا المسؤولية عن قيادة الوظائف المالية للشركة بما في ذلك المحاسبة والخزانة وتمويل الشركات. من خلال منصبه، يتولى نبيل المسؤولية الأساسية عن جميع الأنشطة المالية، فضلاً عن العلاقات المصرفية للمجموعة. ويوفر القيادة والتوجيه لتمويل الفرق في جميع أنحاء المجموعة، ويقدم توصيات تجارية ومالية استراتيجية إلى الرئيس التنفيذي وأعضاء فريق الإدارة التنفيذية.

تمتد مسيرة نبيل المهنية إلى أكثر من 40 عامًا، بجانب خبرة واسعة في الإدارة المالية وقيادة الأعمال عبر شبه القارة الهندية والشرق الأوسط. قبل انضمام نبيل إلى شركة الغرير للاستثمار، كان رئيسًا للخزينة وأسواق رأس المال في بنك المشرق. قبل ذلك، كان يعمل لدى بنك أمريكا حيث تولى مناصب مختلفة في إدارة العلاقات والخدمات المصرفية الاستثمارية وأسواق رأس المال والخزانة.

نبيل هو قائد راسخ في المنطقة ومعروف بنهجه التحويلي والمبتكر.  

نبيل حاصل على بكالوريوس العلوم في العلوم المالية من جامعة سيراكيوز بنيويورك.  

"أسعى إلى مواصلة إضافة قيمة في جميع أفعالي، بالإضافة إلى تمكين زملائي وإطلاق قدراتهم ومساعدتهم في تحقيق أهدافهم الشخصية."

سامر عمرو

نائب رئيس المجموعة للشؤون القانونية في شركة الغرير للاستثمار

سامر عمرو هو نائب رئيس المجموعة للشؤون القانونية في شركة الغرير للاستثمار. ويتولى المسؤولية عن الإشراف على الشؤون القانونية والحوكمة للمؤسسة. يقدم سامر عبر دوره الوظيفي المشورة ومستشار أقدم عبر هيكل الأقسام المتنوعة في شركة الغرير للاستثمار في مجموعة متنوعة من جوانب الأعمال، بما في ذلك السياسة والعقود، وتمويل الشركات، والمعاملات التجارية، وإعادة الهيكلة التنظيمية، وتسوية المنازعات، وعمليات الدمج والاستحواذ.

يحظى سامر بخبرة تزيد عن 15 عامًا، وهو محام شركات فائق التأثير ذو سجل حافل في تقديم المشورة لبنوك الاستثمار الإقليمية والمجموعات والشركات الكبرى في جميع أنحاء الشرق الأوسط. يتمتع سامر بخبرة كبيرة في معاملات تمويل الشركات وتركيز متخصص على الأسهم الخاصة، وعمليات الدمج والاستحواذ، والصناديق والاكتتابات الخاصة، وخطط الاستثمار الجماعي، والتمويل المهيكل، والتمويل الإسلامي.

 قبل انضمام سامر إلى شركة الغرير للاستثمار، شغل منصب الرئيس القانوني للمجموعة في شركة إيتا، حيث كان يتولى مسؤولية إنشاء القسم القانوني للشركة. قبل ذلك، كان شريكًا وطنيًا في شركة ديكرت إل إل بي.

 سامر حاصل على دكتوراه في القانون الخاص في القانون المدني وقانون المستهلك في فرنسا من جامعة تولوز. وهو حاصل أيضًا على درجة الماجستير مع مرتبة الشرف في القانون الخاص من جامعة تولوز، ودرجة البكالوريوس في القانون من الجامعة الأردنية.

"أسعى إلى تحفيز فريقي وتمكينه من بذل قصارى جهده كل يوم: ننجح معًا."

ستيفن ريا

رئيس قسم المشتريات في شركة الغرير للاستثمار

ستيفن ريا هو المسؤول عن جميع أنشطة المشتريات في جميع أنحاء الأعمال، ابتداءً من إدارة الطلب، وتحديد الموردين، والتفاوض على العقود حتى إدارة البائعين وتقييمهم. يوفر ستيفن من خلال دوره القيادة والإدارة والخبرة المهنية لتمكين وظيفة المشتريات للمجموعة التي تضمن توفير خدمات عالية الجودة وموفرة من حيث التكلفة عبر شركة الغرير للاستثمار، وتقديمها وفقًا للاحتياجات المحددة لكل شركة.

يحظى ستيفن بأكثر من 12 عامًا من الخبرة وبدأ حياته المهنية في برنامج قيادة الخريجين في مجموعة رويال بنك اوف سكوتلاند، التي كانت سابقًا واحدة من أكثر المؤسسات المالية شهرة في المملكة المتحدة، وهي الآن جزء من مجموعة نات ويست. وفي بداية حياته المهنية، تخصص في قيادة التحسين المستمر وكفاءة منهجية "لين" من خلال برامج التغيير رفيعة المستوى، مثل نات ويست الذي أصبح أول بنك في المملكة المتحدة يقدم رهنًا عقاريًا بلا أوراق بالكامل. منذ انضمام ستيفن إلى شركة الغرير للاستثمار في عام 2015، أدى دورًا أساسيًا في إنشاء أول وظيفة "لين" لمجموعة الشركة، وقيادة تحول الأعمال والتغيير. في عام 2019، صدر تعيين في منصبه الحالي، حيث منح خبرته الواسعة في بناء وظائف مرنة ومنظمة ومُحسَّنة في قسم المشتريات بالمجموعة.

يتسم بمهنيته وشغوفه متعدد الجوانب في إدارة التغيير ويحظى بسجل حافل في تحقيق نتائج متفوقة، ويقود فريقه بتطبيق منهج تحولي - وشغوف لقيادة التميز التشغيلي.

ستيفن حاصل على درجة بكالوريوس الآداب في الاتصال والإعلام من جامعة غلاسكو كالدونيان. وهو حاصل على الحزام الأسود في ستة سيجما لين المعتمدة ويعمل من أجل الحصول على مؤهلات معهد تشارترد للمشتريات والتوريد.

"أسعى إلى عدم التوقف عن التطلع إلى التميز ومساعدة الآخرين على سلك نفس المسلك، ومواصلة البحث عن طرق للارتقاء بالمعايير من خلال التفكير الإبداعي. فبهذه العقلية، لن تصبح بلا هدف أبدًا وهذا ما يدفعني على الصعيدين المهني والشخصي كل يوم ".

سلطان الغرير

الرئيس التنفيذي في شركة الغرير للعقارات

سلطان الغرير هو الرئيس التنفيذي في شركة الغرير العقارية، وهي شركة تحظى باحترام لموقعها في ريادة صناعة العقارات في الإمارات العربية المتحدة لأكثر من ثلاثة عقود. ويتولى المسؤولية عن قيادة تطوير الأعمال العقارية وتنويعها عبر القطاعات السكنية والتجارية والتجزئة.

فمن خلال نهجه القيادي الذي يحركه الهدف ويتمحور حول السكان، يتمتع سلطان بسجل حافل من النجاح المؤسسي، حيث كان فعالًا في قيادة عددًا من وحدات الأعمال منذ انضمامه رسميًا إلى شركة الغرير للاستثمار في عام 2004. انضم إلى الشركة العائلية وقتما كان خريج حديثًا، وكانت مهمته الأولى في قسم المشاريع الخاصة، حيث تعلم العمل من الألف إلى الياء

يحمل سلطان شهادة في التمويل من جامعة سوفولك في ماساتشوستس بالولايات المتحدة الأمريكية.