أهم الأخبار

تسع جامعات تنضم إلى مباردة تعزيز التعليم عبر الإنترنت

انضمت تسع جامعات إلى اتحاد الجامعات من أجل جودة التعليم عبر الإنترنت (UCQOL)، وهي مبادرة تقدمها وزارة التربية والتعليم - الإمارات العربية المتحدة و مؤسسة عبد الله الغرير للتعليم (AGFE). 

تسع جامعات تنضم إلى مباردة تعزيز التعليم عبر الإنترنت
Saturday 11 December 2021

انضمت تسع جامعات إلى اتحاد الجامعات من أجل جودة التعليم عبر الإنترنت (UCQOL)، وهي مبادرة تقدمها وزارة التربية والتعليم - الإمارات العربية المتحدة و مؤسسة عبد الله الغرير للتعليم (AGFE). 

سوف تُجري تلك الجامعات تقييمًا للاحتياجات، وبعد ذلك سوف تتلقى كل جامعة تقريرًا توجيهيًّا لبناء القدرات، إضافة إلى تصميم البرنامج ورحلة التسليم. ومن جهته صرح الدكتور محمد المعلا وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون الأكاديمية قائلًا: "هذه الشراكة تتميز بأهمية استثنائية؛ ذلك أن القطاع الخاص يُعد شريكًا إستراتيجيًّا في هذا المشروع ممثلًا في مؤسسة عبد الله الغرير للتعليم (AGFE)"

يمكنكم الاطلاع على المقال بالكامل على صحيفة جلف بيزنس من هنا .

شركة الغرير العقارية تبتكر لمواجهة تحديات COVID-19

  • شهدت الشركة نموًا في ظل الرقمنة وتطبيق المستأجر الفريد
شركة الغرير العقارية تبتكر لمواجهة تحديات COVID-19
Saturday 11 December 2021
  • شهدت الشركة نموًا في ظل الرقمنة وتطبيق المستأجر الفريد

لطالما كان قطاع العقارات في دولة الإمارات العربية المُتحدة قاعدة النمو الاقتصادي في البلاد، ومع تفشي وباء (Covid-19) بات الكثير من اللاعبين الرئيسيين في سوق العقارات حيارى يتساءلون عن ملامح الفترة القادمة وما هي الوجهة السليمة.

إلا أن شركة من شركات العقارات تلك تسلمت الراية لتكون للجميع منارة وسراجًا ينير الدرب لمن خلفها خلال أمواج الوباء المتلاطمة، وما بين عشية وضحاها تمكنت هذه الشركة من اكتشاف الوصفة السرية للتأقلم مع الوضع الجديد.

لم تدخر الشركة جُهدًا في مجابهة تلك التحديات بكل ما أوتيت من قوة، لتُظهر لمن حولها كيف أن النهج الابتكاري الذي يضع نصب عينيه العميل يؤتي ثماره ويحقق المعجزات. وكانت النتيجة أنها جنت ثمار النمو في ظل القحط التنموي الذي أصاب العالم بسبب الوباء، وسبيلها في ذلك النمو كان تصميمها لموقع إلكتروني جديد وتطبيق بوابة المستأجر لشركة الغرير (Al Ghurair Tenant portal) الذي غيَّر قواعد اللعبة.

وتعقيبًا على ذلك يقول السيد/ هيثم نصر، رئيس قسم التسويق في شركة الغرير للعقارات: "أعتقد أننا أظهرنا للعالم كيف تمكَّن سوق الإمارات العقاري من التكيف مع ذلك الفيضان والتطور الرقمي". "لقد خضعت الشركة لعملية تحويل رقمي سريعة وعالية الكفاءة بدايةً من إطلاق موقعنا الإلكتروني التفاعلي، وبدء عمل جولات افتراضية بزاوية 360 درجة، وحجز مواعيد عبر الإنترنت، وصولًا إلى تطبيق بوابة مستأجر الغرير الابتكارية "Al Ghurair Tenant portal " الذي أمطنا عنه اللثام بعد ذلك بفترة وجيزة.

ومن السهل جدًّا معرفة السبب وراء انتشار ذلك التطبيق السهل الاستخدام والشامل وحيازته رضا العملاء. ذلك أنه يتيح للمستأجرين تسجيل طلبات الصيانة، وتجديد عقود الإيجار الخاصة بهم، وسداد الإيجارات مباشرة عبر الإنترنت، والوصول إلى مجموعة متنوعة من الخدمات الأخرى في أي وقت ومن أي مكان.

وأردف السيد/ ناصر قائلًا: "لقد كان من الضروري نشر الوعي والمعرفة بشأن كل هذه المميزات فضلًا عن محفظة الأصول الكلية للشركة التي تتجاوز 4000 وحدة، والقيم التي تلتزم بها شركة الغرير -مثل إيلاء المُجتمع أهمية قُصوى- كل ذلك كان من المتطلبات الحتمية لدفع عجلة النجاح وتحقيق تلك التحولات الحتمية". وأضاف: "وكل ذلك أتى بثماره وكانت نتائجه إيجابية بعد تحقيق مستويات كبيرة من النمو خلال فترة شهدت الكثير من التقلبات وعدم الاستقرار جراء الوباء الذي حل بالعالم".

لقد كان هناك الكثير من المزايا التي رجحت كفة محفظة الغرير حتى في ظل ارتفاع مستويات الوباء وحالات عدم الاستقرار خلال هذا العام. فمشاريع التطور العمراني الواقعة في قلب المُجتمعات العمرانية مثل ديرة وبر دبي والبرشاء تتميز بمواقع معيشية متميزة لجميع سكان مدينة دبي الجُدد أو القدامى.

وتقع جميع مشاريع التطور العقاري تلك في أماكن تُعد مركزًا يتمتع بأفضل البنى الأساسية الإماراتية وأحسنها على الإطلاق إذا ما احتكمنا إلى سهولة الوصول وسهولة المعيشة؛ إذ يوجد بها الكثير من محطات مترو الأنفاق والمدارس ومراكز التسوق، وجميعها يقع على بعد عشر دقائق سيرًا على الأقدام من معظم تلك العقارات والبنايات. ومن هذا المنطلق كان شعار الشركة: ‎معنا ستكون في القلب دائمًا ‎#liveinthecentre.

وتفتخر الشركة بما تحققه من إنجازات، وهنا يمكننا تسليط الضوء على بعض الإحصائيات المُلهمة. في عام 2020، بلغ متوسط معدل الإشغال لعام واحد في بيانات الغرير القديمة ما نسبته 80%، وفيما يتعلق بالوحدات بلغ مستوى النمو السنوي 4,018 لهذا العام بعد أن كان 3,062 في عام 2019- بزيادة وصلت إلى 24% في حجم المحفظة العقارية للشركة. كما شهد عام 2020 إطلاق سبعة مشاريع عقارية تجارية جديدة، في حين أن هناك تسعة مشاريع أخرى جديدة في خطة عام 2021.

ولعل الجميع يتساءل ما هي كلمة السر والمفتاح السحري الذي تمتلكه شركة الغرير؟

في هذا الصدد يوضح السيد ناصر قائلًا: "إننا في شركة الغرير نتبع نهجًا تسويقيًّا مزدوجًا، مع التركيز على رفع الوعي وتوجيه وإرشاد الأجيال" واستطرد قائلًا: "وهذا ما مكننا من تطوير وتحسين عمليات استهداف العملاء عن طريق توجيه بيانات التحويل إلى عملائنا المُستهدفين، الأمر الذي زاد من معدلات التحويل قبل تفشي وباء Covid وبعده".

ولعل الجاذبية العالية لعقارات الغرير التي تأسر الألباب كانت هي بكل وضوح العامل المُحفز في تلك المعادلة الصعبة. فهي عقارات تمتاز بمظهر خلاب، وتجهيزات إضاءة متميزة فضلًا عن مساحتها الرحبة، إنها ضالة كل من يبحث عن غرف معيشة ذات مخطط مفتوح و مساحات واسعة إضافة إلى الهدوء والتصميمات الداخلية الأنيقة التي تظهر فيها اللمسات الفنية بتناسق لا مثيل له.

وخير أمثلة على ذلك كله: فلل منازل البرشاء 05، وفلل منازل البرشاء 06، وفلل منازل البرشاء 07، الأنيقة والمعاصرة التي حققت نسبة إشغال بلغت 92٪. فمع تلك المشاريع العقارية سوف تحقق كل ما تحلم به، بداية من غرفة المعيشة الفائقة الجمال، ووصولًا إلى الراحة والهدوء، إضافة إلى سهولة الوصول إلى شارع الشيخ زايد وشارع الخليل. ويضيف السيد ناصر قائلًا: "عندما يتعلق الأمر بأماكن المعيشة الفاخرة، فإن فلل منازل البرشاء تجاوزت حدود المألوف بتصميماتها الخلابة وتشطيباتها الرائعة".

وخلال شهر ديسمبر القادم سوف تزيح الشركة الستار عن مجموعتها الرابعة لتوسيعات فلل البرشاء- فلل فاخرة بأربع غرف نوم، تتخذ من قلب المنطقة موقعًا لها.

كما أن هناك مجموعة متميزة من الصفقات على طاولة النقاش أيضًا. فلدى شركة الغرير في الوقت الحالي عرض لفترة محدودة: وهي فلل مكونة من ثلاث غرف نوم للإيجار نظير مبلغ 80,000 درهم وذلك في منازل البرشاء 01، ومنازل البرشاء 02 ومنازل البرشاء 03. وهذا العرض يتضمن شهر إيجار مجانيًّا دون أي عمولات مع خطط سداد مرنة تصل حتى 12 شيك.

أليس هذا من العروض المُثيرة التي تجذب أي مستأجر متحمس.

يمكنكم الاطلاع على المقالة بالكامل على موقع غلف نيوز الأصلي من هنا

الغرير للألومنيوم تُنجز برج مجمع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (ITCC) في مدينة الرياض

تمكنت شركة الغرير للألومنيوم -وهي إحدى الشركات التابعة لشركة الغرير للاستثمار- من الانتهاء من أعمال واجهات برج مجمع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (ITCC) في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية.

الغرير للألومنيوم تُنجز برج مجمع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (ITCC) في مدينة الرياض
Saturday 11 December 2021

تمكنت شركة الغرير للألومنيوم -وهي إحدى الشركات التابعة لشركة الغرير للاستثمار- من الانتهاء من أعمال واجهات برج مجمع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (ITCC) في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية.

فذلك المشروع "الذي يُصَنَّف ضمن المشروعات العملاقة" هو مشروع عقاري مُختلط يتضمن وحدات سكنية وتجارية ووحدات ضيافة. وبسبب البنية الهيكلية المُعقدة للبرج التي تتكون من أنظمة الجدران الستائرية الموحدة للشاشات الخارجية المعلقة من سقف البرج، فإن وجهة البرج تمتد بمساحة إجمالية 212,000 متر مربع مما يجعله واحدًا من أكبر المشاريع الواسعة النطاق التي عُهد بها إلى الشركة.

جامعة الغرير (AGU) تحظى باعتماد دولي من مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا (ABET)

  • لقد حظيت جميع برامج بكالوريوس الهندسة في جامعة الغرير (AGU) باعتماد مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا (ABET) تزامنًا مع احتفال الجامعة بالذكرى العشرين لتأسيسها.
جامعة الغرير (AGU) تحظى باعتماد دولي من مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا (ABET)
Saturday 11 December 2021
  • لقد حظيت جميع برامج بكالوريوس الهندسة في جامعة الغرير (AGU) باعتماد مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا (ABET) تزامنًا مع احتفال الجامعة بالذكرى العشرين لتأسيسها.
  • حيث باتت جامعة الغرير (AGU) واحدة من بين أربع مؤسسات تعليمية فقط داخل دولة الإمارات العربية المُتحدة جرى اعتماد جميع برامج درجة البكالوريوس بها من قبل مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا (ABET)
  • وهذا الإنجاز الرئيسي يعزز من مكانة قطاع التعليم في دولة الإمارات العربية على الساحة الدولية كما أنه يصب في مصلحة هدف رؤية الإمارات العربية المتحدة 2030 الذي تسعى الإمارات من خلاله إلى توفير فرص تعليمية ذات جودة عالمية إلى جانب فرص توظيف أكبر لخريجيها.

نوفمبر 2020، دُبي، الإمارات العربية المُتحدة:

أعلنت اليوم جامعة الغرير (AGU) -وهي إحدى أوائل المؤسسات الأكاديمية الخاصة والرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة (UAE)- أن جميع برامج درجة البكالوريوس التي تقدمها في كلية الهندسة والحاسبات قد حظيت باعتماد هيئة الاعتماد الهندسي لدى مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا (ABET)، وهي جهة الاعتماد العالمية لبرامج الكليات والجامعات في العلوم التطبيقية والطبيعية والحوسبة والهندسة والتكنولوجيا الهندسية. كما حصلت برامج البكالوريوس بالجامعة في الهندسة الكهربائية والإلكترونية وعلوم وهندسة الكمبيوتر والهندسة الميكانيكية وهندسة علوم الحاسب على هذا الاعتماد المرموق.

يضمن اعتماد مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا (ABET) أن تستوفي البرامج التعليمية المعايير المطلوبة لتزويد الخريجين بالمهارات والخبرات الضرورية لاقتحام المجالات المهمة في الفروع الجديدة والناشئة في مجال التكنولوجيا. وخلال عملية الاعتماد، تخضع مناهج البرامج التعليمية وكذلك الكلية والمنشآت التعليمية في الجامعة إلى مراجعة وفحص صارمينِ على يد فرق من المهنيين ذوي الكفاءة والخبرة العالمية في المجال الأكاديمي ومجال الصناعة.

ولما كان ذلك الاعتماد من الاعتمادات المُعترف بها دوليًّا وواحدًا من الاعتمادات التي يسعى خلفها كل من يريد تحقيق أعلى معايير التميز، فإنه يُعد أحد اعتبارات الاختيار الرئيسية التي يضعها الطلاب نصب أعينهم ممن لديهم شغف بدراسة تخصصات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM)، حيث يوفر لهم الثقة في الحصول على تعليم عالي الجودة لبدء رحلتهم نحو حياة مهنية ناجحة ومُثمرة في سوق العمل العالمي.

وتعقيبًا على ذلك الاعتماد، فقد علق السيد/ أرتورو لوجان، الرئيس التنفيذي - المشاريع في شركة الغرير للاستثمار وعضو مجلس محافظي جامعة الغرير قائلًا: "إنه لمن دواعي فخرنا أن نكون إحدى أربع مؤسسات تعليمية فقط داخل دولة الإمارات العربية المتحدة تحظى جميع برامج البكالوريوس لديها باعتماد مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا (ABET). وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على مدى قوة وريادة وجاذبية البرامج التي تقدمها كلية الهندسة وعلوم الحاسب الكلية الرائدة في جامعة الغرير (AGU).

ففي ظل اعتماد الجودة العالمي هذا الذي حظيت به جامعة الغرير فإنها تساهم بذلك بقوة في رفع معايير التميز في القطاع التعليمي في البلاد تماشيًا مع مخططات رؤية دولة الإمارات لعام 2021 وكذلك 2030 وبينما نحتفل اليوم بهذا الإنجاز العظيم، فإننا نتطلع لأن نصبح أفضل جامعة خاصة رائدة تركز على المُتعلم في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، لنقوم بواجبنا في بناء أجيال من الخريجين المُتسلحين بالمعرفة التقنية الحديثة والمهارات والقدرات التي تمكنهم من غزو أسواق العمل ليس في دولة الإمارات العربية فحسب بل في جنبات العالم أجمع مُعززين بذلك فرص التوظيف بين طلابنا".

ومن جانبه فقد صرح الدكتور/ مجتبى معتمدي عميد كلية الهندسة وعلوم الحاسب  قائلًا: "تستند برامج البكالوريوس لدينا إلى أسس متجذرة في الرغبة في تطوير المهارات الفكرية والتفكير النقدي والمهارات العملية والقدرات الإبداعية لتعزيز قدرات التعلم وإمكانية توظيف خريجينا في نهاية المطاف، إننا نسعى دون كلل لتمكين طلابنا من تحقيق النجاح،

ونظرًا لأننا إحدى المؤسسات الأكاديمية القليلة في الإمارات العربية المُتحدة التي تستوفي جميع معايير الجودة التي يفرضها مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا (ABET) فإننا نعتز ونفتخر بأن هذا الاعتماد سوف يزود خريجينا بأحدث المهارات التنافسية التي بها يلمع نجمهم في سماء سوق الأعمال على الساحة العالمية- مما يصل بآفاقهم وفرصهم التوظيفية المُستقبلية إلى عنان السماء".

نُبذة عن مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا (ABET)

مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا (ABET) هو منظمة غير ربحية تضطلع باعتماد البرامج الأكاديمية للكليات والجامعات في العلوم التطبيقية والطبيعية والحوسبة والهندسة والتكنولوجيا الهندسية. إن منهجنا الذي نتبعه ومعايير الجودة التي نطبقها ومستويات الجودة التي نضمنها لطلابنا تُعد مصدر إلهامٍ يُشعِر كل من يسعى إلى عالمٍ أفضل بالثقة واليقين- عالمٍ أكثر أمانًا، أكثر كفاءة، أكثر راحة وأكثر استدامة.

ففي ظل حصولنا على اعتماد مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا (ABET)، بات الآن في مقدور طلابنا وموظفينا ومجتمعنا أن يكونوا على يقين من أن البرامج التي نقدمها تفي بمعايير الجودة التي تنتج خريجين على أتم الاستعداد لغزو أسواق العمل. لدينا حاليًا 4,307 برامج تُدرَّس في 846 مؤسسة تعليمية في 41 دولة حولة العالم. www.abet.org

نُبذة عن جامعة الغرير (AGU)

جامعة الغرير (AGU) هي إحدى أوائل المؤسسات الأكاديمية الخاصة المُرخصة من قبل وزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة.

حيث يعود تأسيسها إلى عام 1999 بمعرفة شركة الغرير العائلية المتميزة، وهي من الجامعات الموجهة نحو المُجتمع حيث تحظى بروابط قوية مع القطاعات الصناعية. ونحن في جامعة الغرير (AGU) قد قطعنا على أنفسنا عهدًا بأن نصنع مُستقبلًا أكثر إشراقًا وقوة لجميع طلابنا؛ حيث نوفر لهم مجموعة شاملة من البرامج المُعتمدة والمُعترف بها دوليًّا والمُصممة خصيصًا لتلبي احتياجات سوق الإمارات العربية المتحدة وأسواق منطقة دول مجلس التعاون الخليجي.

ذلك بأن الدورات والبرامج التعليمية التي نُقدمها مُصممة بإتقان شديد لتغطي أحدث التوجهات الصناعية على الساحة وتزود الطلاب بالمعرفة والمهارات الضرورية والخبرة العملية التي تأخذ بأيدهم إلى الوظائف التي يحلمون بها.

وجامعة الغرير (AGU) -التي لا تتوانى ولا تتوقف عن الإبداع والابتكار المُستمر- قد صبت استثماراتها في تطوير بيئة تعليمية متميزة فائقة الجودة وميسورة التكلفة في الوقت ذاته، مما يوفر مستوى تعليم عالميًّا ومتميزًا يُقدمه كوكبة من أعضاء هيئات التدريس العالميين. تمتلك الجامعة مجموعة من أحدث المباني الجامعية التي تقع في قلب مدينة دبي الأكاديمية العالمية.