أهم الأخبار

جمال جوهري يحضر مؤتمر "AGRITECH - لتعزيز الأمن الغذائي في الإمارات"

في أبريل 2021، شارك جمال جوهري، الرئيس التنفيذي لشركة الغرير للزيوت والبروتينات و شركة الغرير للأغذية ذ.م.م في ندوة عبر الإنترنت عقدتها ميدل إيست إيكونوميك دايجست (MEED) بعنوان "Agritech - تعزيز الأمن الغذائي في الإمارات العربية المتحدة"، نظمتها موانئ دبي العالمية، ومنطقة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة الحرة في جبل علي (Jafza).

جمال جوهري يحضر مؤتمر "AGRITECH - لتعزيز الأمن الغذائي في الإمارات"
Saturday 11 December 2021

في أبريل 2021، شارك جمال جوهري، الرئيس التنفيذي لشركة الغرير للزيوت والبروتينات و شركة الغرير للأغذية ذ.م.م في ندوة عبر الإنترنت عقدتها ميدل إيست إيكونوميك دايجست (MEED) بعنوان "Agritech - تعزيز الأمن الغذائي في الإمارات العربية المتحدة"، نظمتها موانئ دبي العالمية، ومنطقة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة الحرة في جبل علي (Jafza).

وقد اُفتتحت الفعالية بكلمة رئيسية من قبل وزيرة الدولة الإماراتية لشؤون الأمن الغذائي والمائي مريم بنت محمد المهيري ركزت فيها على أهداف دولة الإمارات العربية المُتحدة في تحقيق المزيد من الأمن الغذائي، وتعزيز الأمن الغذائي وحيازة قصب السبق في مؤشر الأمن الغذائي العالمي بحلول عام 2051.

وبالحديث عن الفعالية علق السيد/ جمال الجوهري قائلًا:

"تُعد دبي بوابة ما نسبته 61% من تجارة المأكولات والمشروبات في دولة الإمارات العربية المتحدة من حيث القيمة. ورغم أن الأمة تحظى بأمان غذائي بنسبة كبيرة، إلا أنه من الضروري إعداد خارطة طريق تساعدنا في الاستعداد لمجابهة التحديات والصعوبات التي قد تواجهنا في المستقبل والتي قد تتضمن ضغطًا متزايدًا على العرض والطلب على مصادر الطعام والشراب.

يمكنكم الاطلاع على المقالة بالكامل في موقعها الأصلي من هنا

توقيع مذكرة تفاهم بين كل من جامعة الغرير (AGU) ودار المعرفة

وقَّعت جامعة الغرير (AGU) مذكرة تفاهم مع مدرسة دار المعرفة الخاصة - مدرسة دبي، وهي إحدى مدارس مناهج البكالوريا الدولية الرائدة في المنطقة.

توقيع مذكرة تفاهم بين كل من جامعة الغرير (AGU) ودار المعرفة
Saturday 11 December 2021

وقَّعت جامعة الغرير (AGU) مذكرة تفاهم مع مدرسة دار المعرفة الخاصة - مدرسة دبي، وهي إحدى مدارس مناهج البكالوريا الدولية الرائدة في المنطقة.

ويتمثل الغرض من هذه المذكرة في تحسين الشراكة الأكاديمية عن طريق تقديم الندوات عبر الإنترنت واستضافة المحاضرات وتقديم المنح لكل من أطقم العمل والطلاب من كلا الطرفين.

وبالحديث عن هذه المناسبة، علق البروفيسور مجتبى معتمدي رئيس جامعة الغرير (AGU) قائلًا:

"بداية من مرحلة رياض الأطفال وحتى التخرج من الجامعة، تجتمع مدارس دار المعرفة وجامعة الغرير (AGU) من أجل رسم خريطة لرحلة التعلم تستمر مدى الحياة، لتخريج أفراد طموحين وواثقين من أنفسهم ومستعدين لمواجهة تحديات الحياة. إنني على يقين تام من أن جامعة الغرير (AGU) سوف تكون قادرة على توفير تلك المنصة لطلاب مدارس دار المعرفة حيث نزود تلك المنصة بأفضل الموارد والمصادر لتعزيز جودة العملية التعليمية الأمر الذي يتوافق مع الغاية التي نصبو إليها وهي "تعزيز قيمة الحياة عن طريق إثراء العقول"

شركة MBM تحصل على تقدير لاستجابتها المناسبة في التعامل مع COVID-19

نبارك لجميع العاملين في شركة MBM -وهي إحدى شركات إدارة المرافق الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة وجزء من شركة الغرير للاستثمار- على بعض الإنجازات والنجاحات التي حققتها خلال هذا الشهر!

شركة MBM تحصل على تقدير لاستجابتها المناسبة في التعامل مع COVID-19
Saturday 11 December 2021

نبارك لجميع العاملين في شركة MBM -وهي إحدى شركات إدارة المرافق الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة وجزء من شركة الغرير للاستثمار- على بعض الإنجازات والنجاحات التي حققتها خلال هذا الشهر!

! حيث شهد هذا الأسبوع إشادة وتكريم من مصرف أبوظبي الإسلامي لعقد شركة MBM وفرقها الميدانية نظرًا لتوفيرهم للخدمات المثالية والدعم المناسب خلال فترة جائحة COVID-19. حيث حصل كل عضو من أعضاء فريق الشركة على شهادة تقدير خاصة من مكتب رئيس العمليات الرئيسية في مصرف أبوظبي الإسلامي.

وفي وقت مُبكر من هذا الشهر، فازت يارا مشاينش بجائزة أفضل مدير تنظيف في جوائز الشرق الأوسط للتنظيف والنظافة والمرافق وذلك على منهجها الإبداعي والاحترافي في تخطيط وإستراتيجية القوى العاملة.

فلكل العاملين في شركة MBM، لقد حققتم إنجازًا عظيمًا عن طريق الوفاء بهدف تعزيز قيمة الحياة والحفاظ على صحة وسلامة مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة في ظل هذه الجائحة المُستمرة.

الشركات العائلية هي كلمة السر والدافع الرئيسي لتعافي الاقتصاد.

في مقاله الجديد الذي نشرته مجلة أريبيان بزينس سلَّط الرئيس التنفيذي للمجموعة بشركة الغرير للاستثمار جون يوسيفيدس الضوء على كيف أن المرونة والإبداع والقدرة على التكيف التي تتمتع بها الشركات العائلية تُعد مرجل قاطرة التعافي الاقتصادي في فترة ما بعد الوباء.

فقوة قيم الشركات العائلية هي الدافع الأساسي في اجتذاب المواهب والاحتفاظ بالموظفين.

أما سمات المرونة والإبداع والقدرة على التكيف فتتيح جميعها للشركات العائلية أن تُعزز من التعافي الاقتصادي في فترة ما بعد الوباء.

الشركات العائلية هي كلمة السر والدافع الرئيسي لتعافي الاقتصاد.
Saturday 11 December 2021

في مقاله الجديد الذي نشرته مجلة أريبيان بزينس سلَّط الرئيس التنفيذي للمجموعة بشركة الغرير للاستثمار جون يوسيفيدس الضوء على كيف أن المرونة والإبداع والقدرة على التكيف التي تتمتع بها الشركات العائلية تُعد مرجل قاطرة التعافي الاقتصادي في فترة ما بعد الوباء.

فقوة قيم الشركات العائلية هي الدافع الأساسي في اجتذاب المواهب والاحتفاظ بالموظفين.

أما سمات المرونة والإبداع والقدرة على التكيف فتتيح جميعها للشركات العائلية أن تُعزز من التعافي الاقتصادي في فترة ما بعد الوباء.

Family businesses are a secret engine of economic recovery

جون يوسيفيدس، الرئيس التنفيذي للمجموعة بشركة الغرير للاستثمار 

لطالما كانت مجموعات الشركات العائلية المساهم الرئيسي والمصدر الأساسي لعوامل تمكين التغيرات الطموحة في دولة الإمارات العربية المُتحدة منذ تأسيسها في البلاد.

فتلك الشركات العائلية لم تخرج إلا من رحم الأمة، وموقعها في الاقتصاد الإماراتي موضع القلب في جسم الإنسان، فخبرة تلك الشركات العائلية المحلية تمتد إلى أيام ما قبل النفط عندما كان الغوص لاستخراج اللؤلؤ وصيد الأسماك الركائز الأساسية للاقتصاد. وخلال العقود الستة الماضية، شهدت تلك الشركات تحولات مستمرة، حيث تمكنت من التطوير والتحسين لمواكبة المناخ الاقتصادي الدائم التغير والتوجهات الصناعية، كل ذلك تحت راية ومظلة الدولة ورؤيتها الحكيمة.

وحتى يومنا هذا، وهذه الشركات العائلية الإماراتية تحافظ على ذلك التراث الثقافي والتجاري - فلا تتوانى عن صقل القدرات والسمات الأساسية -قدرات مثل المرونة والإبداع والقدرة على التكيف- التي مكنتها من البقاء والاستمرار.

وهذه القدرات والسمات هي ذاتها الوقود الذي سيحرك قاطرة التعافي الاقتصادي، ويمكِّن البلاد من تحقيق نمو اقتصادي مُستدام في مرحلة ما بعد الوباء. فقد شرعت بالفعل الشركات العائلية المحلية -التي دائمًا ما تعمل وتحقق الإنجازات في صمت دون جلبة أو ضجة زائفة- في مهمة لن تساعد الاقتصاد على التعافي بقوة فحسب بل ستصل به إلى آفاق وإنجازات جديدة.

تتمحور دائمًا إدارة تلك الشركات حول بناء إرثٍ قوي وتعزيز ذلك الإرث ليصل إلى الأجيال القادمة فتيًّا غير واهن. ولما كان لتلك الشركات جوهر تستند إليه، فإنها تتجاوز بأولوياتها الحد الأدنى: حيث إنها تعمل وفق غاية وهدف منشود.

ووفقًا للرؤية الحكيمة لقيادة دولة الإمارات العربية المتحدة، فقد كانت الشركات العائلية المحلية -ولا تزال- من المناصرين الطموحين لتحقيق الازدهار والنجاح لدولتنا العزيزة. وقد أثبت تلك الشركات التزامها بالاستمرارية عن طريق التكيف وتنويع المقتنيات وتحقيق النمو بوتيرة تفوق نظائرها الغربية. فهي الآن ومن خلال التركيز الشديد على التنوع، فرضت هيمنتها على القطاعات الصناعية الأساسية بداية من قطاع الأغذية والبيع بالتجزئة والضيافة، مما جعلها تتصدر السباق وتتجاوز بذلك نظائرها العالمية.

ولكن كيف يمكن للشركات العائلية المحلية دفع عجلة التعافي الاقتصادي وتعزيز النمو المُستدام لمرحلة ما بعد الوباء.

مضاعفة الاستمرارية

لما كانت تلك الشركات العائلية تعمل وفق غاية وهدف مُحدد فهي في العادة تتجاوز في أدائها معايير السوق نتيجة لتركيزها على الاستمرارية والتحلي بالمرونة والتطلع الدائم نحو تحقيق النمو. إن الشركات العائلية في حاجة إلى تطوير اختبار كفاءة صارمة ومفاهيم ذات أدلة دامغة وواضحة، وغايتهم الأساسية في ذلك هي حماية ذلك الإرث الحالي القوي وبناؤه وتعزيزه. دائمًا ما يواجه ذلك المدى من التفكير الابتكاري -ومساحة التفكير الحر- العوائق والعراقيل الكبيرة نظرًا لدورة إعداد التقارير ربع السنوية التي تركز على المحصلة النهائية في الشركات العامة.

تعزيز القيم

وفقًا للاستبيان الذي أجرته PwC فإن 88% من شركات منطقة الشرق الأوسط لديها إحساس واضح بالقيم والغرض المتفق عليه. ومع تنامي الشركات والشركات العائلية عبر الأجيال، فإنه من الضروري المحافظة على تلك المُعتقدات الإرشادية التي تساعد في استمرارية الأعمال وتكوين إرث قوي وسليم. فقوة قيم الشركات العائلية هي الدافع الأساسي في اجتذاب المواهب والاحتفاظ بالموظفين. علاوة على ذلك، فلطالما كانت العلامات التجارية المُستندة إلى القيم التي تتماشى مع المُثل والأولويات الشخصية للمُستهلكين محل اهتماماتهم وتفضيلاتهم المُتزايدة  وبهذه الطريقة فإن الامتثال لتلك القيم المُتسقة من شأنه أن يعزز من ولاء المُستهلك ويساعد في بناء قيمة للعلامة التجارية، بينما على الجانب الداخلي، فإن القيم المشتركة والشعور المشترك بالهدف يؤسسان شركة عائلية تستمر لأجيال وأجيال.

احتضان الأفكار الخلاقة والإبداعية

إن طموح الشركة نحو الإبداع وتطلعها إليه هو سبيلها نحو التعافي في مرحلة ما بعد الوباء. وبفضل مرونة نماذجها التجارية الأساسية وقدرتها على التكيف، فإن تلك الشركات العائلية تمتلك القدرة الفطرية على التحرك بوتيرة أسرع تفوق الشركات المُتعددة الجنسيات. وفي حين أن الحكومة قد انطلقت في مسيرة نحو بناء اقتصادٍ متنوع ومنتج بما يتوافق مع رؤية مئوية الإمارات 2071، تظل الشركات العائلية الإماراتية متمركزة في موقعها المثالي الذي يساعدها في تعزيز ذلك التحول ودعمه.

ومع استمرار تزايد الضغوط التي يفرضها الوباء على الاقتصاد العالمي، فإن الشركات العائلية قادرة على الارتقاء بنفسها لمجابهة ذلك التحدي وتجاوزه ليس فقط عن طريق التكيف معه بل عن طريق تطويع القوى السوقية المُتغيرة؛ مما يضعها على الطريق الصحيح لتكون المفتاح السحري والورقة الرابحة في مرحلة التعافي الاقتصادي لما بعد الوباء. ولما كانت الفترة الراهنة تفرض على الشركات العائلية تولي دفة المرحلة التالية من عملية التطور، فإن شركة الغرير وغيرها من الشركات العائلية، بات لزامًا عليها أن تعمد إلى إرثها فتطوره لتدير به شراع سفينتها لتسير مع رياح الرقمنة والإبداع.

جون يوسيفيدس، الرئيس التنفيذي للمجموعة بشركة الغرير للاستثمار