مطاحن سرنديب المملوكة للغرير للأغذية تطلق أول منتج لدقيق القمح عالي الألياف في سريلانكا Featured

دبي - الإمارات العربية المتحدة، 16 مارس 2022:

  • المنتج الجديد يعزز دور المطاحن كمنتج رئيسي للدقيق تزامناً مع تدابير الحكومة السريلانكية لتجنب أزمة غذاء

أطلقت الغرير للأغذية التابعة لشركة الغرير، إحدى الشركات العائلية المتنوعة والرائدة في الإمارات، أول منتج لدقيق القمح عالي الألياف في سريلانكا من خلال مطاحن سرنديب.أطلقت الغرير للأغذية التابعة لشركة الغرير، إحدى الشركات العائلية المتنوعة والرائدة في الإمارات، أول منتج لدقيق القمح عالي الألياف في سريلانكا من خلال مطاحن سرنديب.

وفي ظل استمرار الاضطرابات التي تطال سلسلة التوريد العالمية، والنقص في توافر السلع الأساسية في الدولة، يضمن هذا الإطلاق توافر الدقيق عالي الجودة وبقيمة غذائية مرتفعة على نطاق واسع في جميع أنحاء سريلانكا. وتعتمد هذه الخطوة على التاريخ المرموق الذي تتمتع به الشركة هناك، بصفتها أحد الموردين الرئيسيين في صناعة الأغذية الاستهلاكية المحلية منذ العام 2008. ولعبت الشركة أيضاً دوراً قيماً لدعم مساعي الدولة التي تهدف من خلالها إلى تحقيق الأمن الغذائي.

فضلاً عن ذلك، يتوقع أن يسهم المنتج الجديد في تعزيز المكانة الرائدة التي تتمتع بها مطاحن سرنديب في السوق السريلانكي، وتلبية الاحتياجات الغذائية للمستهلكين الأكثر تنوعاً، وتوفير المنتجات التي يفضلونها.

وتعليقاً على إطلاق المنتج الجديد، قال جون يوسيفيديس، الرئيس التنفيذي لشركة الغرير للاستثمار: "تعتبر سريلانكا سوقاً مهماً لشركة الغرير، حيث تعكس مطاحن سرنديب القيم الأساسية التي تنطلق منها شركتنا الأم، كما تجسد التزامها بتسهيل تحقيق التغيير الهادف. لقد كانت مطاحن سرنديب على مدى 14 عاماً مضى لاعباً رئيسياً في توفير الأمن الغذائي، وتعزيز تنوع المنتجات في البلاد. ويشرفنا دعم المجتمع السريلانكي من خلال تسهيل توافر الإمدادات الغذائية، وتوفير الغذاء الصحي والعضوي في جميع أنحاء البلاد، لاسيما وأن السلع الأساسية الأخرى تعاني من نقص واضح في حجم المعروض".

وتعتبر مطاحن سرنديب واحدة من أكثر الموردين الموثوق بهم في صناعة الأغذية الاستهلاكية في سريلانكا، كما تؤكد التزامها إزاء تزويد المجتمع بدقيق القمح الأساسي من دون انقطاع، اعتماداً على عقود من الخبرة لشركتها الأم الغرير للأغذية التي تنتشر في 25 دولة موزعة على أربع قارات.

يحمل المنتج الجديد علامة "ستار فايبر بلاس 7"، ويعتبر غنياً بالعناصر الغذائية، ويتوافق مع الوعي المتزايد حول أنماط الحياة الصحية المغذية، خاصة وأن المستهلكين أصبحوا أكثر وعياً وفهماً للجوانب المتعلقة باستهلاكهم للمواد الغذائية.

من جهته، قال جمال جوهري، الرئيس التنفيذي لشركة الغرير للأغذية: "لقد أبرز عالم ما بعد الوباء التحديات والفرص في قطاع الأغذية العالمي، لذا .. تلتزم الغرير للأغذية والشركات التابعة لها حول العالم، بمواصلة مهمتها المتمثلة في توفير المنتجات الأساسية عالية الجودة والمتاحة على نطاق واسع، وتعزيز القيمة الغذائية في المنتجات التي نقدمها لعملائنا".

وفي إطار حفل الإطلاق، قامت مطاحن سرنديب أيضاً بتحديث هوية علامتها من خلال تصميم شعار جديد، والذي يحتفي بتراثها العميق في سريلانكا. وقام جون يوسيفيدس الرئيس التنفيذي لمجموعة الغرير للاستثمار بالكشف عن ذلك، بحضور شخصيات بارزة أخرى من الغرير ومطاحن سرنديب.

وتعليقاً على هذا الحدث، قال فيجاي شارما، الرئيس التنفيذي لمطاحن سرنديب سريلانكا: "لقد قمنا على مدار 14 عاماً بتوفير المواد الغذائية لدولة سريلانكا، كما نفخر بلعب دور موثوق في الحفاظ على الأمن الغذائي لبلدنا. وأردنا تصميم علامة تحتضن التراث السريلانكي وتضرب بجذورها في تاريخ البلاد، ويمكنها مخاطبة قلوب عملائنا ومجتمعاتنا. إن شعارنا الجديد يجمع بين ثلاثة عناصر رئيسية، وهي: الأسد وزنبق الماء الأزرق والقمح، وتعكس مجتمعة شجاعة وعظمة البلاد، وتحيي الإنسانية وتقدمها، إضافة الغذاء الذي يجمع عن طريق الحصاد".