عرف المصريون والرومان والإغريق القدماء شيئاً عن البناء يعتبر حقيقة اليوم حيث كانت في ذلك الحين: إذا كنت تريد بناء شيء ليدوم ... قم ببنائه من الخرسانة! بعد آلاف السنين منذ ذلك الوقت، بقيت كيمياء الإسمنت دونما تغيير ملحوظ.

ركام البناء لأساسي – في الأصل هو حجارة وصخور ورمال مطحونة – تتماسك مع بعضها بالماء والحجر الجيري والمواد المضافة فيما يعرف باسم الاسمنت، والذي يُشكل بتركيبة معينة ويُترك حتى يصبح صلباً. النتيجة؟ كل القلاع العظيمة من الحضارة من الاكروبول إلى برج خليفة .

هذا لا يعني بأن عمليات الإنتاج لمواد البناء الأكثر استخداما على مستوى العالم قد بقيت دونما تغيير على مر العصور. الركام تغير، وتم إضافة عوامل تقوية والمعايير بوجه عام تحسنت. ولكن حتى ظهور الخرسانة الجاهزة، لم يكن بالإمكان ضمان الجودة والمتانة.

فضل وصف للخرسانة الجاهزة هو خرسانة تصنع في مصنع "محطة الخلط" وفقا لأدق المواصفات، وتسلم إلى موقع البناء "جاهزة للاستخدام". تتمتع الخرسانة الجاهزة بالعديد من الميزات التي تتفوق بها على الخرسانة العادية، تشمل إهداراً أقل للمواد، تكاليف عمالة أقل وتكاليف تخزين أقل.

الميزة الوحيدة والأكبر، هي الجودة والمتانة للمنتج النهائي. قبل الخرسانة الجاهزة، كان ضبط الجودة للخرسانة المجهزة في الموقع في أحسن الأحوال متقلبا ومثار قلق مستمر للمهندسين وشركات البناء على حد سواء.

تم بناء أول مصنع للخرسانة الجاهزة في حقبة عام 1930 ولكن هذه الصناعة لم تنطلق فعليا على مستوى العالم حتى حقبة عام 1980 – وحدث ذلك بالتزامن مع ازدهار صناعة البناء في دبي. تبنت الغرير للإنشاءات الثورة في الخرسانة الجاهزة، لتشيد أول قسم خرسانة جاهزة لها عام 1985.

خلال ثلاثة عقود من ذلك الحين، نجحت شركة الغرير للإنشاءات – الخرسانة الجاهزة ذ.م.م في توفير 14 مليون طن متري من الخرسانة الجاهزة لمشاريع بناء في دبي وحدها، إلى جانب ملايين أخرى تم توريدها إلى مواقع في المملكة العربية السعودية وقطر. اليوم تتمتع بقدرة إنتاجية قوامها أكثر من 1,000 متر مكعب كل ساعة.

ولكن قبل تسليم أي دفعة بفترة طويلة إلى الموقع، تخضع هذه الدفعة إلى مجموعة من الفحوصات التي تصنف من ضمن الفحوصات الأكثر دقة في صناعة البناء والإنشاءات. تستخدم الغرير للإنشاءات – الخرسانة الجاهزة أحدث تقنية الحاسوب لضمان الجودة والمتانة بشكل محوري في إنتاج الخرسانة الجاهزة.

يتم فحص المواد الخام الواردة بأدق التفاصيل. يتم اختبار الماء وفقا للمعيار BS 3148 ويخضع الإسمنت لفحوصات فيزيائية شهرية وتحليل كيميائي لضمان الامتثال للمعايير البريطانية (BS) ومعايير هيئة المواصفات القياسية الأمريكية (ASTM). تطبق نفس المعايير على الركام والذي يتم فحصه بشكل يومي من حيث خصائص التصنيف والخصائص ذات الصلة.

يتم إجراء فحوصات فيزيائية وكيميائية أخرى بواسطة قسم الخرسانة الجاهزة في الغرير للإنشاءات ومختبرات مستقلة على حد سواء. يتم اختبار الرمل المغسول من حيث محتوى الكلوريدات، الكبريتات والطمي بواسطة بلدية دبي. وعلى الرغم من أن المواد الواردة تخضع لذلك الفحص الدقيق، يتم اختبار الخرسانة الصادرة مرة أخرى، حيث يتم فحص جميع الأحمال من حيث هبوط الخرسانة وقابلية التشغيل.

هذا الاهتمام بالتفاصيل منح قسم الخرسانة الجاهزة في الغرير للإنشاءات عدداً كبيراً من شهادات الآيزو (ISO) و المعايير البريطانية (BS) ومعايير دولية أخرى. على سبيل المثال لا للحصر، حصلت الشركة على شهادة الآيزو(ISO 9001) عن التصميم والإنتاج والتوريد للخرسانة الجاهزة، وشهادة الآيزو (ISO 14001) عن الإدارة البيئية و شهادة نظم إدارة الصحة والسلامة الوظيفية (OHSAS 18001) عن الصحة والسلامة الوظيفية. ومؤخراً حصلت على جائزة معيار دبي المركزي/ بلدية دبي (DMS 026) عن مطابقة المصنع والشاحنات.

في المقابل، كل هذا كان له دور كبير في تعزيز وترسيخ ثقة ومصداقية قسم الخرسانة الجاهزة في الغرير للإنشاءات لدى عملائها في مختلف أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة والخارج. على مدى 30 عاما من مسيرة الشركة، وبكل معنى الكلمة ساعدت الشركة في ترسيخ تطور وازدهار دبي – وهذه حقيقة دامغة!