غالبية الشركات المعروفة يتم تقديرها عادة من خلال ماركة المنتج. السلع والخدمات التي تلقى تفضيلاً لدى المستهلكين يمكن أن تقود أجيالاً من العملاء المخلصين واسم علامة تجارية يلقى احتراما وتقديراً عالميا. ولكن ماذا عن الشركة "كماركة توظيف ومكان رائع للعمل"؟ هل هي مكان جيد للعمل؟

لا يمكن لأي شركة أن تعلن عن نفسها أنها جهة عمل رائعة. هكذا تسمية يمكن أن تأتي فقط من الموظفين أنفسهم. وفي حال صياغتهم لهكذا قرار، يمكن أن يكون هؤلاء الموظفين أداة قوية في ريادة الوعي بالشركة وما تقوم عليه.

تقدر شركة الغرير للاستثمار (AGI) أهمية ماركة التوظيف والمكان الرائع للعمل والمنافع التي يمكن أن تنبع منها. بداية، الموظفون الذي يشعرون بقيمتهم يقدمون قيمة مضافة بالمقابل. الأفراد الذي يشعرون "بالفخر" بالعمل في شركة معينة، يشعرون بمزيد من الفخر من عملهم. ويكونوا أكثر حماسا ونشاطاً وفي نهاية المطاف أكثر إنتاجية.

خلق بيئة من هذا القبيل من شأنه أن يقود إلى تسويق شبكي واسع النطاق، حيث يقوم الموظفون "بنشر رسالة" حول ممارسات الإدارة الجيدة إلى زملائهم في العمل والأصدقاء والعائلات وحتى الغرباء على متن الطائرات. سواء كانت ظروف مهنية أو اجتماعية، يتحدث الموظفين عن شركتهم كمكان جيد ورائع للعمل، وهذا لها تأثير أكبر من حديث الشركة عن ذلك بنفسها.

في الشركات ذات السمعة الجيدة، يقوم الموظفون بنشاط بسرد قصص إيجابية داخل منظمتهم تبنى لديهم انطباع الفخر وتزيد من معدلات الاحتفاظ بالموظفين. وبسرد نفس القصص إلى الجمهور الخارجي، فهذه الروايات من شأنها أن تزيد من عدد وجودة إحالات الموظفين لشغل الوظائف الشاغرة. باختصار، تحتفظ بالشركة بالأفضل وتوظف الأفضل.

من جانب آخر، ماركة التوظيف الرائعة لا تزيد من وعي المرشحين للعمل في الشركة كمان جيد للعمل فحسب، بل هي مرجع لمقدمي طلبات التوظيف المحتملين حول تلك الممارسات الإدارية المحددة التي تجعل منها مكاناً جيدا ورائعاً للعمل. يجعل كل قسم من أقسام العمل في شركة الغرير للاستثمار تثقيف مقدمي طلبات التوظيف المحتملين بشأن أفضل الممارسات جزءاً لا يتجزأ من أهداف الأداء الخاصة بها.

هذا يستلزم تسليط الضوء على هذا الممارسات في أجنحة المعارض التجارية، وفي مواد التوظيف والتقارير السنوية – وعلى الموقع الإلكتروني للشركة، والذي هو نقطة الانطلاق للعديد من الباحثين عن العمل المحتملين. من خلال هذه المصادر المتعددة، يتعلم مقدمو طلبات التوظيف أساسيات رئيسية حول الغرير للاستثمار كماركة توظيف ومكان رائع للعمل، ولا سيما أنها:

  • • تنظر إلى الموظفين لديها كأكبر أصل وجزء من عائلة الشركة.
  • • ترغب بأفراد متحمسين يسعون إلى مسيرة عمل مثيرة – وليس مجرد عمل.
  • • توجه وتدرب الموظفين من أجل تحقيق إمكاناتهم الكاملة.
  • • تكافئ الموظفين على أدائهم الاستثنائي المميز والخدمة الطويلة.

كما أن هناك منافع غير مباشرة رئيسية للموظفين الحاليين والمحتملين. العمل لدى جهة عمل ذات ماركة توظيف ومكان رائع للعمل يعزز السمعة والشخصية لمقدمي طلبات التوظيف الذين اختيروا بواسطة جهة العمل. على سبيل المثال، الغرير للاستثمار معروفة بممارساتها التجارية الصديقة للبيئة وبرامج المسؤولية الاجتماعية للشركة (CSR) القائمة على المجتمع. يدعم موظفوها بحماس هذه البرامج بجهود

خيرية تطوعية.

هذا النوع من التآزر وتضافر الجهود ينبع من ثقافة الشركة في المشاركة والتطور والتحسين المستمر. على الصعيد الداخلي، هناك العديد من الأحداث جرى عقدها لأفضل 100 قائد في الشركة، ولجميع الموظفين "التدريب من أجل الحياة". على الصعيد الخارجي، تقود الغرير للاستثمار جهود إدارة النفايات وتحفز على تبني أفضل الممارسات بين أوساط الشركات الرائدة والرئيسية.

العمل لدى شركة ذات ماركة توظيف جيدة ومكان رائع للعمل – يتضح من خلال أخلاقيات العمل والحوكمة الرشيدة والمسؤولية الاجتماعية – ووسام شرف لكل موظف أن يتحلى بالفخر بذلك. تمكين الموظفين من خلال وسائل الإعلام الاجتماعية والشبكة الداخلية للشركة من شأنه أن يساعد على تطوير تلك السمة والعلامة التجارية، وتوظيف الألمع والأفضل بغية تحقيق المنفعة القصوى لعملاء الشركة.

في النهاية، يكون الحكم لعملائنا فيما إذا كان الموظفون لدى الغرير للاستثمار مميزين واستثنائيين ومدعومين وملتزمين في الوفاء باحتياجات العمل في كل الجوانب. ويكون الحكم لموظفينا فيما يتعلق باعتبار الغرير للاستثمار ماركة توظيف جيدة ومكاناً رائعاً للعمل. لقد قمنا بتمكينهم ودعمهم ليخبروكم بذلك. وهذا ليس حكما نستطيع نحن أن نقرره ...